نصائح مجربة لتحسين الذاكرة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

نصائح مجربة لتحسين الذاكرة, ربماقد مر عليك وقت لاحظت فيه تدهور حالة ذاكرتك و أنك أصبحت تنسى كثيراً من الذكريات القديمة وتخشى أن يتطور الأمر معك لتنسى هويتك أو تصبح عاجزاً عن التعرف علىالأفراد من حولك في يوم من الأيام، وحقيقة ليس هناك ما يضمن حفظ العقل من النسيان والخرف لكن يوجد بعض النصائح التي تحافظ عليه وتحميه من التدهور.

نصائح مجربه لتحسين الذاكرة :

هناك نصائح كثيرة تم تجربتها وكانت نتائجها جيدةجداً في تحسين الذاكرة وحمايتها من التلف ومنها

الحرص على تناول الأغذيةالصحيةالمفيدة :

هناك نصائح كثيرة تتعلق بشأنالأغذيةالصحية  و مدى أهمية تناول غذاء صحي مفيد على الذاكرةفي حفظ سلامتها، هذه الأغذية يكون لها فائدةكبيرة على الصحةبصفةعامة لكنها بشكل خاص يكون تأثيرها قوي على خلايا الدماغ وصحة العقل. ومن اهم النصائح المرتبطةبالغذاء ما يلي..

١-التقليل من تناول من تناول  الكربوهيدرات

تتواجد الكربوهيدرات في أطعمتنا اليومية بحد كبير فهي موجودة في الأرز المصري وفي الخبز الأبيضوأيضاًفي الحبوب والمعجنات ومشتقاتهم لكن الإكثار من تناول الأطعمةالغنية بالكربوهيدرات تسبب ضرراً على صحة الجسم وعلى الذاكرة .

وقد أجريتدراسة في هذا الامر على عدد 317 طفلاًممن يتبعون نظاماً غربياً في غذائهم،هذا النظام الغربي معروف بكم محتواه علي الكربوهيدرات المكررةوأيضاً الوجبات سريعة التحضير وكانت نتيجة هذه الدراسة:

 ارتفاع نسبةإصابتهمبأمراض الزهايمر والخرف.

 التدهور السريع لحالةالذاكرةالعاملةوالمعرفية.

انخفاض معدل الوظيفةالإدراكية.

ارتفاع ملحوظ في معدل السكر الموجود لديهم في الدم وهذا كفيل بأن يؤدي إلى تلف الدماغ مع مرور الوقت.

٢-إضافةأطعمةمضادةللأكسدةإلى النظام الغذائي الخاص بك:

تعمل مضادات الأكسدةالموجودةبكثرة في الفاكهة والخضروات والشاي وأيضاً الكاكاو على التخلص من الجذور الحرة؛ فبالتالي يقل الاجهاد التأكسدي الذي يكون سبباً في ضعف الذاكرة والتهاب خلايا المخ.

وجميع الدراسات وتقدر بحوالي 9 التي تم اجرائها على ما يقرب من 31 ألف شخص يكون تناول الخضروات والفاكهةيومياً عندهم وكانت نتائج هذه الدراسات أنهم وجدوا أن نسبة  التدهور المعرفي لديهم أقلكثيراً من غيرهم ممن لا يتناولون الأطعمة التي تحتوي علي مضادات الأكسدة.

انعدام إصابتهم بالخرف أوانخفاضه  لديهم.

أجريتأيضاًدراسة على حوالي 16000 امراةممنيتناولون باستمرار التوت البري والفراولة وكانت النتائج أن سرعة الإدراك والوعي لديهم أكثر من غيرهم فهم يتمتعون بذاكرةقويةلأن مادتي الفلافونويد والأنثوسيانين الموجودان في الفراولة والتوت البري من مضادات الأكسدة التي تمنع فقدان الذاكرة.

أماالدراسةالأخيرة التي اجريت على عدد 30 شخصاً يتمتعون بصحة جيدةاعتادوا في حياتهم على تناول الشوكولاتةالداكنة التي يوجد بها الكاكاو بنسبة تتعدى 70% وكانت النتائج أن الكاكاو له دور كبير في تقوية الخلايا العصبية، تعزيز أنشطة الأوعية الدموية والمساعدة في تدفق الدم بسرعة إلى مختلف أجزاء الجسم مما ينشط الذاكرة، تحسن كبير في الذاكرة بفضل مادة الفلافونويد الموجودة في الكاكاو.

٣-تقليل كمية السكر الموجودة في الأطعمة :

إن كمية السكر التي تكون موجودة في غذائنا تؤثر على الصحة بشكل سيءومن هنا أجريتدراسة على عدد 4000 شخصاً من الذين يتناولون السكر في أطعمتهم اليومية بشكل كبير وكانت نتائج هذه الدراسة وجود ضعف شديد في الذاكرةالخاصة بهم، يعانون منالتدهور المعرفي لديهم، تدهور الحالةالصحية لهم بشكل عاموزيادة خطر إصابتهمبالأمراضالمزمنة.

التأكد من معدل فيتامين د الموجود في الدم :

و للحصول على فيتامين د يكون من خلال التعرض يومياًلأشعة الشمس في فترة الصباح أو من خلال المكملات الغذائية؛ هذا الفيتامين ضروري جداً لخلايا الدماغ وأيضاً لبناء العظام، حيث أجريت في هذا الموضوع دراسة استمرت لمدة خمس سنوات على عدد 318 شخصاًمن  كبار السن الذين يعانون من انخفاض معدل فيتامين د في أجسادهمأقل من 20 نانو جرام وكانت نتائج هذه الدراسةضعف التركيز لديهم بسبب وجود تلف في خلايا الدماغ الخاصةبالمعرفه، احتمال فقدانهم للذاكرة يكون قصير الأجل وذلك على عكس الأشخاص الذين يتواجد فيتامين د لديهم أكثر من 30 نانوجرام.

ممارسة التمارين الذهنية

حيث أنممارسةالألعابالذهنيةوأيضاً المهارات المعرفية و تمارين التأملوالذهن من أكثر الطرق الفعالةوالسريعة في تحسن الذاكرة و تقوية العقل والجسد.

الحفاظ على رشاقة الجسد :

ومن هنا ينصح الأطباءبأهمية انقاص الوزن والتخلص من السمنةليس من أجلصحة الجسم فقط ولكن أيضاً للحفاظ على صحة العقل حيث تعتبر السمنة من أكثرالأشياء التي تؤثر سلبياً على جينات الدماغ الوراثيةالخاصةبالذاكرة وكانت نتائج الدراسة التي اجريت على عدد 50 شخصاًأعمارهم ما بين 18 و 35 ممن يعانون من السمنة وكانت نتائجها تدهور الوظائف المعرفية لديهم، ارتفاع احتمال إصابتهم بمرض الزهايمر، انخفاض في معدل اختبار الذاكرة.

الحصول على القسط الكافي من النوم يومياً :

في وقت النوم وأثناءه يقوم الدماغ بتحويل الذكريات قريبةالأجلإلى ذكريات طويلةالأجل ولذلك أوصىالأطباءألا يقل مدة النوم يومياً عن سبع إلى تسع ساعات ليلاً حيث تم إجراءدراسة في هذا الأمر على عدد 40 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 10 و 14 عام تم تقسيمهم إلى مجموعتين وتعليمهم طريقة حل اختبار الذاكرة ثم طلب من أولمجموعةأنتنام أولاً ثم تحل الاختبار في الصباح بعد الاستيقاظ لكن المجموعةالثانيةطلب منها أنتحل الاختبار أولاً قبل الذهابإلى النوم وكانت النتائج أنالمجموعةالأولى التي نامت ثم قامت بحل الاختبار في الصباح كانت نتائج اختبارهمأفضل بنسبة  20 في المئة عن المجموعةالثانية حيث أن النوم الكافي يساعد على التركيز ويجدد الذكريات.

تجنب تناول الكحوليات :

الكحول بالتأكيد يحمل تأثيراًسيئاًللغاية على الدماغ والذاكرةوالنتيجة على ذلك نتائج الدراسة التي أجرىت على عدد 155 طالب جامعي ممن اعتادوا على تناول عدد ست مشروبات كحولية على مدار اليوم في فترات متقاربة فكانت النتيجة وجود آثارسميةعصبية في خلايا الدماغ،صعوبة التركيز عن غيرهم من الطلاب في نفس أعمارهم، حدوث عجز في الذاكرة مع الإفراط في تناول الكحول.

فوائد زيت السمك على الذاكرة :

Advertissement

يوجد زيت السمك على شكل مكملات غذائيةأو كبسولات وهو غني بالأحماض الدهنيةوالتي من أهمها اوميجا 3 والتي تلعب دوراًكبيراً في تقويةالذاكرة، التقليل من التوتر والعصبيةوإرخاء الأعصاب، تقليل حدوث تدهور عقلي،تأخيرالإصابة بمرض الزهايمر عند كبار السن.

و لمعرفة مدى تأثير زيت السمك على صحةالذاكرة؛ أجريت دراسة كانت مدتها عاماً على عدد 36 شخصاً من كبار السن الذين يعانون من ضعف الإدراك وكان تأثير زيت السمك المركز عليهم حدوث تحسن في ذاكرتهم العرضيةحدوث تحكم في الذاكرةالعاملةقريبةالأمد. أيضاً تم اجراء دراسةحديثة على عدد 28 شخصاًبالغاًممن يعانون من النسيان الطفيف وكان تأثير تناولهم لمواد تحتوي علىEPA, DHA)الأحماضالدهنيةالموجودة في زيت السمك وكانت النتيجةحدوثتحسن في الذاكرة قصيرةالأجل لديهم وتحسن وظائف الدماغ وتعزيز صحته.

‫0 تعليق