كيف تعرفين أن الجن العاشق يسكنك وأنك مسحور؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

كيف تعرفين أن الجن العاشق يسكنك وأنك مسحور؟ تبحث الكثيرات عن إجابة لهذا السؤال لأن الجن يكون محجوب عنا ولا نراه، فهو عبارة عن مخلوقات خفية غريبة مخلوقة من النار، وقد أولت بعض التفسيرات أن الجن هو نوع من الفيروسات، وهذا غير حقيقي، لأن من أنكر وجود الجن فقد يعتبر مرتد لأنهم من الأشياء الثابتة بالقرآن والسنة والاجماع.

كيف تعرفين أن الجن العاشق يسكنك وأنك مسحور؟

الجن العاشق يشبه في مسه جميع أنواع الجن، وأعراضه متشابه مع بعض الأعراض النفسية كالضيق والكآبة وغيرها، لذلك يجب على الانسان أن يفرق بينهما، وللجن العاشق أعراض يمكن للإنسان أن يعرف أنه ممسوس منها، وهي:

  • نفور المصاب بالمس من الجن العاشق من الزواج، كما يشعر بعدم قبوله لشريكة حياته.
  • يحتلم بطريقة كثيرة ويكون مثار جنسيًا دائمًا.
  • يبتعد عن الدين والصلاة والذكر.
  • تكون طباعه حادة ويدخل في حالات عصبية عند سماع القرآن.
  • يصيبه ضيق في الصدر واكتئاب شديد، وحزن، كما يشعر بالقلق والتعب.
  • يكون شديد الشرود دائمًا، مما قد يصل إلى حالة لا وعي كامل.
  • الزبادة في نبضات القلب والتعب الدائم.
  • الغضب على أتفه الاسباب، والعصبية الدائمة.
  • قلة النوم بسبب الكوابيس والهواجس التي تصيبه وتمنعه من النوم.
  • الشعور بصداع دائم في الرأس لا يزيله الدواء، ويشعر بالخمول والكسل.
  • مشاهدة أخيلة ووساوس يسببها القلق المستمر.

كيفية التخلص من الجن العاشق

يستطيع الانسان أن يتخلص من الجن العاشق بالاقتراب من الله سبحانه وتعالى، لأن الابتعاد عن الله سبحانه وتعالى هو السبب في المس، وهناك بعض الآيات والأحاديث والأذكار التي يجب على الانسان قولها ليتخلص من الجن العاشق ومنها:

  • قراءة آية الكرسي

وذلك لما ورد في الحديث الذي علقه الامام البخاري  الذي روى أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: “وَكَّلَنِي رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- بحِفْظِ زَكاةِ رَمَضانَ، فأتانِي آتٍ، فَجَعَلَ يَحْثُو مِنَ الطَّعامِ فأخَذْتُهُ، فَقُلتُ: لَأَرْفَعَنَّكَ إلى رَسولِ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فَقَصَّ الحَدِيثَ، فقالَ: إذا أوَيْتَ إلى فِراشِكَ فاقْرَأْ آيَةَ الكُرْسِيِّ، لَنْ يَزالَ معكَ مِنَ اللَّهِ حافِظٌ، ولا يَقْرَبُكَ شيطانٌ حتَّى تُصْبِحَ، وقالَ النَّبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-: صَدَقَكَ وهو كَذُوبٌ، ذاكَ شيطانٌ”

  • قراءة أخر آيتين من سورة البقرة كل ليلية

لما روي عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “الآيَتانِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ، مَن قَرَأَهُما في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ”

  • الامتثال بالرسول صلى الله عليه وسلم بالدعاء في الصباح والمساء

لما روي عن عثمان بن عفان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ما مِن عبدٍ يقولُ في صباحِ كلِّ يومٍ ومَساءِ كلِّ لَيلةٍ: بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولَا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ ثلاثَ مرَّاتٍ، فيضُرَّهُ شيءٌ وَكانَ أبانُ، قد أصابَهُ طرفُ فالجٍ، فجعلَ الرَّجلُ ينظرُ إليهِ، فقالَ لَهُ أبانُ: ما تنظرُ؟ أما إنَّ الحديثَ كما حدَّثتُكَ، ولَكِنِّي لم أقلهُ يَومئذٍ ليُمْضيَ اللَّهُ علَيَّ قدرَهُ”

  • المداومة على التطيب بالمسك

لما قاله ابن القيم رحمه الله عن الطيب “وفي الطِّيب من الخاصية: أنَّ الملائكة تُحبه، والشياطين تنفِرُ عنه، وأحبُّ شيءٍ إلى الشياطين: الرائحةُ المنتنة الكريهة، فالأرواحُ الطيبة تُحِبُّ الرائحة الطيبة، والأرواحُ الخبيثة تُحِبُّ الرائحة الخبيثة، وكل روح تميل إلى ما يناسبها، فالْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ”
وهذا يدل على أن نظافة البدن والروح من أهم العوامل التي تساعد على الوقاية من مس الجن العاشق.

  • المداومة على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

لما روي عن أبي بن كعب أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم “…أجعلُ لكَ صلاتي كلَّها؟ قال: إذًا تُكْفَى همَّكَ ويغفرْ لكَ ذنبُكَ”

  • المداومة على قراءة سورة الاخلاص والمعوذتين بعد كل صلاة، وقرائتهم ثلاث مرات بعد صلاة المغرب والعشاء.
  • الابتعاد عن المعاصي والذنوب والاستقامة لأمر الله عز وجل.
  • تكرار الدعاء [بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم]

حقيقة مسألة مس الجن ودخوله الجسد

مسألة مس الجن ودخوله الجسد فيها خلاف بين العلماء ففيها الكثير من الأقوال ومنها: قول الدكتور القرضاوي: “هناك ادعاءات كثيرة برؤية الجن والعلاقة بالجن والزواج بالجن، وتلبس الجني بالإنسي، ومعظم هذه الدعاوى باطلة”، مما يدل على أن الانسان قد يصاب ببعض الأمراض النفسية والعصبية وبعدها يتخيل أن هناك مس أصابه، ولكن الشيطان ضعيف ولا يقوى إلى على الكافر لعدم وجود ما يحصنه، قال تعالى: {إن كيد الشيطان كان ضعيفًا}، فالجن مذكور في القرآن الكريم منهم المؤمن والكافر، ونحن لا نراهم بل هم فقط من يروننا، ويجب على المسلم أن يؤمن بوجودهم لأنه موجود في القرآن الكريم.

هل يؤدي الجن العاشق إلى الموت

الجن العاشق لا يؤدي إلى الموت، فهذا المعتقد خاطئ، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى هو من بيده حياتنا ولا يمكن لأي من المخلوقات إنهاءها بدون إذن الله سبحانه وتعالى، ولأن الموت علم من علوم الله لا يعلم بها إلا هو عز شأنه، لذلك على المصاب بمس الجن العاشق أن يتغلب على تلك المخاوف ويعلم أن أمره بيد الله سبحانه وتعالى، وينفذ كل الأمور الشرعية التي ذكرنها ليتخلص من الجن العاشق، وعليه أن يذهب إلى أكثر من راق ليرقيه، لأن أكثر الراقين أفواههم مليئة بالإيمان، ويكون بها الشفاء بإذن الله سبحانه وتعالى.

زواج من مسه جن عاشق

قد أجبنا على سؤال كيف تعرفين أن الجن العاشق يسكنك وأنك مسحور؟ وقد ذكرنا من خلالها أعراض المس، وعلمنا من تلك الأعراض أن الإنسان الممسوس ينفر من شريك حياته إذا كان متزوجًا، ولذلك لا يتم الزواج حتى يعلم الطرف الآخر أن شريكه في الحياة الزوجية ممسوس، ويجب على المصاب أن يتخلص من هذا الجني العاشق قبل إتمام الزواج لأنه من أهم أعراضه أنه يجعل هناك نفور بين الزوجين، فعليه أن يلجأ إلى الشيوخ وأصحاب العلم ليتخلص منه بكل الطرق الشرعية، وعند الزواج بدون علم الطرف الآخر بالمس فيحق له فسخ عقد النكاح عند علمه لأنه لم يكن يعلم بالعيب الذي في شريكه قبل تمام عقد النكاح، وذلك لأن كل عيب ينفر بين الزوجين ولا تحصل به المودة والرحمة والمنفعة فإنه يوجب الخيار إما أن يكمل العقد أو يفسخه، وأسلم حل للمرء المقبل على الزواج أن يتخلص من الجن العاشق قبل الزواج ليعيش حياة هانئة وسعيدة.

Advertissement

وفي نهاية مقالنا الذي بعنوان كيف تعرفين أن الجن العاشق يسكنك وأنك مسحور؟ فقد تعرفنا على أهم أعراض مس الجن العاشق، كما علمنا كيفية التخلص من الجن العاشق، فعلى الانسان أن يتقرب من ربه ويبتعد عن المعاصي والذنوب ليحصن نفسه وأسرته من كل عوامل التفكك والانهيار لأن من أهم أعراض الجن العاشق أنه ينزع المودة والرحمة من بين الزوجين وينفر بينهما، مع تمنياتنا لكم بدوام الطاعة والنجاة من كل مكروه وسوء. 

‫0 تعليق