كيفية ضبط مواعيد نومك

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

تعد مواعيد النوم المنتظمة من أهم ما يفيد الجسم. يحتاج الجسم يوميًا ما بين 6 إلى 8 ساعات من النوم لكي يجدد من نفسه ويستعد للساعات المتبقية للأنشطة، لكن لا تسير الأمور دائماً بشكل منتظم وتتدخل مواعيدنا ومشاغلنا وتؤثر سلبًا من وقت لآخر على انتظام مواعيد نومنا، لذلك قد نحتاج إلى تغيير مواعيد نومنا بشكل مؤقت أو دائم لكي نواكب هذه التغيرات، ويمكن إعادة الانضباط إلى مواعيد النوم بقليل من التفهم لعاداة نومك وبعض الالتزام

إذا كنت تغير موعد استيقاظك لكي يلائم موعد ذهابك للعمل، وليكن ساعة قبل موعد مغادرتك، هذه هي الخطوة الأولى

خذ في الاعتبار كل المتغيرات التي قد تؤثر على قرار تحديد موعد استيقاظك، كم من الوقت تستغرق للخروج من السرير والاستعداد لمغادرة المنزل؟ ما هو الروتين الصباحي لك في العادة؟

يحتاج معظم الناس ما بين 6 إلى 8 ساعات نوم كل ليلة، لكن العدد الدقيق لساعات النوم يختلف من شخص لآخر، لذلك عليك أن تأخذ في الاعتبار الموعد الأنسب لكي تخلد إلى النوم، لكي تحظى بعددٍ كافٍ من ساعات النوم قبل موعد استيقاظك

أحد الوسائل التي تساعدك على تحديد ذلك هو تسجيل عدد ساعات نومك يوميًا، لمدة أسبوعين على سبيل المثال، ثم قم بحساب متوسط عدد الساعات التي تنامها في هذه الفترة، وبناءً على حساب ذلك المتوسط قم بتحديد موعدي النوم والاستيقاظ، فإذا كنت على سبيل المثال تحتاج إلى ست ساعات من النوم يوميًا، وتريد أن تستيقظ في السادسة صباحًا، فعليك في تلك الحالة أن تخلد إلى النوم في الثانية عشرة ليلًا

Advertissement

 إذا كنت تستيقظ في العادة في العاشرة صباحًا، لكنك تريد تغيير ذلك وتريد أن تستيقظ في الخامسة صباحًا، فلن يحدث ذلك التغيير بين عشية وضحاها، لذلك ينصح المتخصصون بتغيير مواعيد نومك بمقدار 15 دقيقة في كل فترة زمنية محددة حتى تصل إلى مواعيد النوم التي تود الاستقرار عليها على سبيل المثال، إذا كنت تستيقظ في العادة في الثامنة صباحًا، لكنك تريد أن تستيقظ بعد ذلك في الخامسة صباحًا، فعليك أن تغير موعد استيقاظك ليصبح في الثامنة إلا ربع ساعة، واستمر على ذلك لمدة ثلاثة أو أربعة أيام، حتى يتأقلم جسمك على الموعد الجديد، بعد ذلك قم بتغيير الموعد ليصبح في السابعة والنصف، لمدة ثلاثة أيام أخرى، واستمرّ في التغيير هكذا حتى تصل إلى الساعة الخامسة

‫0 تعليق