كيفية تنفيذ خطة التطهير والتخلص من السموم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

نسمع الكثير من النصائح عن تنقية الجسد والتخلص من السموم، ويدعي أنصار هذا التوجه الجديد أن فوائد أنظمة تطهير الجسد (الديتوكسينج) لا تعد ولا تحصى، بدءًا وليس انتهاءً عند تحلي الجسد بالمزيد من الطاقة وتحسين وتيرة النوم وخسارة الوزن الزائد. من الرائع طبعًا أن تتحقق لك كل هذه الفوائد، لكن على أرض الواقع لم تُوجد بعد أدلة علمية على أن برامج التنقية الجسدية أو التخلص من السموم تلك لها أثر صحي مُثبت

في الأجزاء التالية من المقال نتناول موضوعات الصحة العامة وأسلوب الحياة الذي يحسن من حيوية جسدك، ويؤمن الأطباء والخبراء أن تلك النصائح -الطبيعية- لها فوائد أفضل بكثير من الطرق غير الطبيعية للتخلص من سموم الجسد. اقرأ المقال، ونعدك في النهاية أن تجد أكثر من طريقة صحية وآمنة لتحسين حالتك البدنية والنفسية

هل ترغب في تنقية جسدك من السموم؟ الغاية رائعة، لكن من الأفضل أن تبني توجهك على التطلع لحياة صحية تقوي جسدك وتحسن حالتك المزاجية وربما تمنحك طولة العمر. يؤمن الأطباء والخبراء المتخصصين أن النهج الطبيعي أمثل لهذا الغرض، بينما يشككون في أنظمة التخلص من السموم (ديتوكس). جرب الخطوات التالية والتي نؤمن أنها تساعدك على تحقيق نتائج أفضل على المدى الطويل

لا تهدف إلى نظام غذائي مخصص للتخلص من السموم، بل اتبع نصيحة الأطباء بأهمية النظام الغذائي الصحي والمتوازن العادي. المداومة على الأكل الصحي وتجنب الأكل غير الصحي هو حيلتك الأمثل لتطوير صحتك، وليس الأنظمة الغذائية المرتكزة على فقدان الوزن أو تطهير الجسد من السموم

النشاط والحيوية جزء لا يتجزأ من أي أسلوب حياة صحي. داوم على ممارسة التمارين الرياضية 30 دقيقة على الأقل أغلب أيام الأسبوع، وربما حتى كل يوم دون انقطاع. يمكنك ممارسة التمارين في جلسة واحدة، أو حتى توزيع الثلاثين دقيقة على مدار اليوم كلما سنحت لك فرصة. مارس أي نوع من الرياضة أو النشاط البدني الذي تفضله

الوزن الزائد خطر يهدد صاحبه ويعرضه للكثير من الأزمات الصحية وعدم الراحة. تقبل جسدك أمر رائع نفسيًا، لكن بالحديث عن الصحة، الأفضل لك هو الوصول إلى وزن صحي متوافق مع بقية جسدك

Advertissement

التزامك بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بوتيرة ثابتة يدعم هدفك بتطهير جسدك من السموم، كما أنه يمهد لجسدك التمتع بوزن صحي في نفس الوقت. ما أن تقف على أول الطريق لن تتوقف عن جني الفوائد من كل الجوانب يتضمن أي نظام حياة صحي تأكيدًا على أهمية شرب كميات كثيرة من المياه. القيمة المعيارية هي 8 أكواب من المياه يوميًا، وهو ما يمكنك أن تهدف له، وإما أقل أو أكثر بقليل وفقًا لاحتياجاتك في كل يوم. قلة المياه خطر يهدد جسدك ويزعجه، لذا لا بديل عن 8 أكواب من المياه يوميًا

‫0 تعليق