كيفية تغيير انماط التفكير السلبي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

أنماط التفكير السلبية هي من المشاكل الشائعة. الأفكار التي تدور بعقلنا قد تؤثر على حياتنا اليومية، بما فيها سلوكياتنا ومشاعرنا. من الضروري أن تفهم كيفية مواجهة هذا التفكير السلبي من أجل أن تقلل من العواقب والنتائج السلبية الناتجة عنه. لحسن الحظ، يمكنك أن تتعلم كيفية تغيير عادات التفكير السلبية عن طريق تحديد أنماط تفكيرك، وتبديل تفكيرك بشكل هادف، والتفكير بتفاؤل أكثر عن طريق التكيف مع الأفكار السلبية بطريقة صحيحة

الأفكار تكون مرتبطة بشكل مباشر بمشاعرنا وسلوكياتنا. لذلك، فإن الأفكار تؤثر على الكيفية التي نشعر بها، وهو ما يؤثر بدوره على الطريقة التي تتحرك بها سلوكياتنا. ثلاثية (الأفكار، والمشاعر، والسلوك) تؤثر على بعضها البعض بشكل متداخل

إذا لم تكن متأكدًا من نوعية بعض أنماطك التفكيرية، فاطلب من أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء إذا كان قادرًا على التعرف على أي من أنماط التفكير التي تكررها عليه بشكل دائم، وإذا كان يرى أنك كثيرًا ما تحمل بداخلك أفكار سلبية أو عديمة الفائدة (ضررها أكثر من نفعها)

 معرفة من أين تأتي أنماط تفكيرك قد يساعدك على تحديد لماذا تحدث من الأساس. من الممكن أن بعض المواقف المعينة من الماضي هي المسببة لعادات التفكير عديمة الفائدة التي تسيطر عليك

قم بتحديد الأسباب أو المواقف التي نتج عنها كل فكرة سلبية تلقائية. على سبيل المثال، إذا كنت تفكر: “أنا غير جيد”، فعليك أن تقوم بالتعرف على الموقف الذي ساهم في تشكيل هذه الفكرة بداخلك. بعض المواقف والظروف المعينة قد تتضمن: أخبرتني والدتي بضرورة الحصول على درجات دراسية مرتفعة، لكنني لم أفعل. أو تم طردي من الوظيفة. أو انتهت العلاقة العاطفية مع حبيبتي. أو أصدقائي يعاملونني بأسلوب سيئ

قد يكون من المفيد بعد ذلك أن تقوم بتعريف الوقت والكيفية التي تميل فيه هذه الأفكار للحدوث، لأنك ستقدر وقتها على البدء في رؤية أنماط تفكيرك. ماذا كانت الظروف المحيطة؟ كيف تعاملت مع الأمر؟ أين كنت؟ على سبيل المثال، إذا كنت في بعض الأحيان تفكر في أنك شخص غبي، عليك أن تحدد متى تميل هذه الفكرة للبزوغ في عقلك، ومن يكون حولك عادة، وأين تكون. قد تبدأ في ملاحظة نمط تشكلها. على سبيل المثال، ربما أنك تفكر في “أنا غبي”، عندما تكون متأخرًا عن العمل، أو أثناء وجودك في مكان العمل، أو وأنت بمفردك

Advertissement

 من الضروري أولًا أن تقوم بتعريف أنماط التفكير المحددة لديك قبل محاولة تغييرها. أفكارنا السلبية التلقائية عادة ما تتحول إلى أنماط من التفكير تسمى “المعتقدات الأساسية”. وقد تسمى كذلك عادات التفكير عديمة الفائدة، التي تصبح متأصلة في عقلنا

‫0 تعليق