كيفية ان تصبح مجدا في حياتك

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

لا يولد المرء مجدًا في العمل، بل تنبع صفات الاجتهاد والجدية في العمل من المداومة على الالتزام والمثابرة، ورغم أن لدى البعض استعدادًا فطريًا لهذه السمات، إلا أن الالتزام والجهد هما السبيل الواحد الذي يمكنك من تحقيق الجد التام والاستفادة الكاملة من جميع إمكانياتك

 ستخف وطأة الجهد الإضافي الذي يتوجب عليك بذله لتصبح مجدًا في عملك من خلال التفاؤل. ينظر المتفائلون للأحداث السلبية كأحداث عابرة محدودة الأثر. فسر العالم من حولك بوجهة نظر متفائلة لترى الأحداث الجيدة والسيئة بإيجابية أكثر وفي ضوء أكثر تفاؤلًا

صف الأحداث السلبية –كحدث صعب في العمل- في ضوء إيجابي، فمثلًا يمكنك الابتهاج بالفرصة المتاحة لك لتظهر التزامك وأخلاقياتك في العمل لمديرك بدلًا من الشكوى من المسؤولية

ستعزز إعادة التأطير الإيجابية الجوانب الجيدة لوضعك وتجنبك الشعور بالارتباك

كما أن هذا سيشجعك على التعامل مع الموقف بمنظور أكثر انفتاحًا. يترتب على انفتاح الذهن تسهيل عملية حل المشكلات، كما يُسهم اكتسابك لحس السيطرة على أوضاع العمل في تحقيق السلام الذهني، ما يجعل عملك أسهل على المدى الطويل

لقد أظهرت الكثير من الدراسات مؤخرًا أن هناك بعض السلبيات لإجراء العديد من المهام دفعة واحدة، بصرف النظر عن مدى مهارتك -التي تظنها في نفسك- في تعدد المهام

الشكوى جزءٌ طبيعيٌ من الحالة البشرية ومن المستبعد أن تتمكن من نزعها من حياتك تمامًا، لكن الشكوى دون التفكير في هدف أو حل قد تؤدي إلى دورة سلبية تسبب الاكتئاب وضعف تقدير الذات والتوتر

تتطور قدرتك على التفهم والتعاطف مع الآخرين كلما بذلت مجهودًا في التواصل الإنساني والتقرب من العاملين معك. تلك القدرة على المشاركة العاطفية هي العنصرٌ الأساسيٌ الذي يمهد للتسهيل من حل النزاعات والتعاون وإيجاد الحلول الوسط، وبالتالي أن تكون بيئة العمل صحية أكثر، كما أنها تُسهل عليك عمليات التواصل والإنصات الفعّال واتخاذ القرارات والعمل الجماعي

يمكنك التدرب على الهمة وإظهار التزامك لزملائك في العمل ببذل الجهد عند الضرورة عندما تحتاج ظروف العمل لتضافر جهود العاملين، حتى لو كان هناك شيءٌ آخر تفضل فعله. راقب مدى تراكم العمل في الشركة أو المؤسسة التي تعمل بها، وذلك من خلال مراجعة المدير والسؤال عن كيفية سير المشروعات الأخرى

Advertissement

عالج جوانب الضعف عن طريق إرباك أنماط التفكير السلبي بفعل شيء آخر كالمشي والاعتراف ببشريتك واستحالة الوصول للكمال وإيجاد مرشد روحي لدعمك وإرشادك

‫0 تعليق