كيفية امتلاك قوة الارادة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

قوة الإرادة -أو ما قد تسمى بالانضباط الذاتي، أو التحكم في النفس، أو الإصرار والعزم- يقصد بها قدرتك على التحكم في سلوكياتك ومشاعرك وانتباهك

قوة الإرادة تتضمن: القدرة على مقاومة الإغراءات، والاستغناء عن الإشباع الفوري في مقابل تحقيق الأهداف بعيدة المدى، وتجاوز الأفكار والمشاعر والإغراءات غير المرغوب فيهم، وبالتأكيد القدرة على التنظيم الذاتي. مستوى قوة الإرادة الخاص بالفرد يؤثر على تحديد قدرته على الإيفاء بمختلف الالتزامات في حياته، ومنها: الادخار وتحقيق الاستقرار المالي، اتباع الاختيارات الصحية الجسدية والنفسية، تجنب تعاطي المخدرات أو أي نوع من الأفعال الضارة الأخرى

يمكنك المضي قدمًا باتجاه أهدافك وبناء قوة إرادتك عن طريق الاستمرار في محاولة الاستغناء عن الإشباعات الفورية في مقابل الإشباعات طويلة المدى. هذه الممارسات سوف تبني قدرتك على التحكم في دوافعك بمرور الوقت، تمامًا كما تفعل التمارين البدنية مع عضلات الجسد

إذا كنت تشعر أنك بحاجة لتطوير مستوى قوة إرادتك، فبنسبة كبيرة أن نقص القدرة على التحكم في رغباتك ودوافعك يؤثر على العديد من الجوانب في حياتك. بعض الأفراد يعانون من مسألة الإرادة في مختلف جوانب حياتهم، بينما البعض الآخر يكون لديهم نوع معين من “الضعف” فيما يتعلق بهذا الأمر. عليك أن تحدد المنطقة من حياتك التي ترغب في العمل عليها؛ إذا كان لديك العديد من المناطق المختلفة التي تحتاج إلى ذلك، فعليك أن تقوم بعلاجها واحدة بعد أخرى، وليس جميعهم معًا في مرة واحدة

Advertissement

عليك أن تصنع مقياسك الخاص لتقييم قوة إرادتك. قد تجعله مقياسًا من 1 إلى 10، حيث يكون 1 إشارة إلى تساهلك التام مع الأمر المعين الذي تحاول تجنبه، و 10 هو التقيد التام بالقواعد الصارمة التي وضعتها لنفسك. أو يمكنك أن تستخدم مقياس بسيط مكون من: قوة إرادة “منعدمة – ضعيفة – متوسطة – عالية”. يمكن أن يكون المقياس على الكثير من الأشكال المختلفة، لكن الأهم هو أن يوفر لك الفرصة المطلوبة لتقييم نفسك إذا كنت تشعر بدافع لشراء أشياء لا تحتاج إليها حقًا؛ فقط بسبب أنها معروضة بأسعار مُخفضة، أو أنك تتسوق عبر الإنترنت وتنفق أموالك على أشياء لا تحتاج إليها؛ بسبب أنك تشعر بالملل، فعليك أن تمنح نفسك تقييم “قوة إرادة (منعدمة)” فيما يخص مقياس تقييم مقاومة إنفاق الأموال على التسوق

‫0 تعليق