كيفية اقناع نفسك بفعل اي شيء

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

قد تجد صعوبة في تنفيذ أمر، سواء كان إنهاء واجباتك أو الاتصال بصديق قديم أو التقديم على الكلية أو السعي في طلب حلم طويل المدي. يميل التسويف للاعتماد على عواطف مثل الخوف وتدني احترام الذات، كما أنه يدعم ويعزز وجود الشكوك حول قدرات الفرد وقيمته

ولإقناع نفسك بالتنفيذ والتخلص من التسويف ستحتاج إلي بعض الاستراتيجيات. حان الوقت لغرس الاعتقاد في ذاتك، لتسخير إمكانياتك الداخلية ولإقناع نفسك بالعمل

قد تبخس حق نفسك، استخفافًا بحق نفسك وبمواهبك الفطرية إلي الحد الذي تحكم بالهلكة فيه عليهم قبل أن تجربهم، مما يخلق حلقة مفرغة محققة لذاتها بالفشل. ركز على تمكين الأفكار. يعد معرفة ما يكمن وراء سلبيتك أحد أجزاء العملية للتخلص واستبدال الأفكار السلبية بالأفكار الإيجابية. وبدلا من القلق بشأن ماهية الواجب، اسأل ما هو سبب تضايقك. هل هذا خوف أم فشل؟ فقدان التحكم؟ بمجرد تحديد المصدر، يمكنك التحكم في ردة فعلك بشكل أفضل

 فنحن نفشل جميعا. بل وأكثر من ذلك، فنحن نفشل طوال الوقت. ففي الحقيقة، أكثر الناس نجاحًا هم أكثر الناس فشلًا لأنهم يخوضون معظم المخاطر ويتعلموا من الهفوات السابقة. انظر في قصة ابراهام لينكولن، الذي فشل بصفته مالك مشروع، وأفلس مرتين، وخسر 26 حملة قبل أن يصبح رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية. وماذا عن توماس إديسون، الذي قال عنه أساتذته أنه كان “غبيًا جدًا لا يمكنه تعلم أي شيء” والذي تم رفده من أول وظيفتين له بسبب عدم انتاجيته

 بالإضافة لتقبل أخطائك، اتخذ موقفا لا تقنط فيه نحو أهدافك. قال تيودور روزفلت ذات مرة “لا قيمة لشيء في العالم إلا إن كان يعني الجهد والألم والضيق”

Advertissement

دائما ستجد أن هناك شخص أذكي في العالم، وأكثر براعة، وأكثر نجاحًا، وأكثر شعبية منك. فالحكم على نفسك بمقاييسهم أمر ميؤوس منه وسيقلل من دافعك الشخصي وسيجعلك تشعر بعدم الملائمة. اعلم أن هذه المشاعر تأتي من لدنك أنت – فأنت من تجري المقارنة وتخلق شعورًا بالنقص: فهي لا تُشعرك بهذا الشعور. جرب التفكير بهذه الطريقة. وبالمثل، يمكنك التخطيط استراتيجيًا لوقف نفسك من إجراء المقارنات. على سبيل المثال، اجلس في الجزء الأمامي من الفصل إن جعلتك اليوغا واعيًا بجسدك بطريقة مؤلمة. عليك فقط ألا تنظر إلي زملائك يجرؤ الأشخاص الناجحون على تحمل المخاطر بغض النظر عما يعتقده الناس عنهم. قد تتراجع بسبب الخوف الذي قد لا يلائمك أو بشك نظرائك فيك، لأنهم ينظرون بريبة أو أنهم يخبروك بأنك ستفشل. قد يكونوا على حق. ولكن ماذا لو أنهم مخطئون؟ أحد الطرق للتحكم في مثل هذه الأفكار هو أن تنشئ تسلسل هرمي. اسرد قائمة بالأشخاص الذين تهمك آرائهم للغاية: أسرتك، ووالديك، وزوجك. ثم رتب القائمة حسب الأهمية. ينبغي أن يهتم رئيسك وأصدقائك بطريقة أقل من الأسرة، ومن زملائك. وبحلول الوقت الذي تحصل فيه على معارف عادية وغرباء، ستري أن آرائهم الجيدة ينبغي ألا تهمك كثيرًا على الإطلاق

‫0 تعليق