تاريخ البشرية منذ سيدنا آدم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertissement

تاريخ البشرية منذ سيدنا آدم عليه السلام حيث قال تعالى في كتابه العزيز: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُون} [البقرة: 30] فالله سبحانه وتعالى قد بدأ الخلق منذ خلقه سيدنا آدم عليه السلام ووضح لنا بعض قصص الأنبياء في القرآن الكريم التي بينت لنا غالبية التاريخ الإسلامي للخلق، وسنتعرف على ذلك من خلال السطور التالية.

تاريخ البشرية منذ سيدنا آدم

قسم العلماء أعاد الخلق إلى ثلاثة أقسام، وهم: خلق الحياة، وخلق الكون، وخلق الإنسان فقد بدأ الله سبحانه وتعالى تاريخ البشرية بخلق آدم عليه السلام كما ذكرنا في الآية السابقة، وبعد أن خلقه خلق من ضلعه السيدة حواء، وسخر لهما الأرض بعد أن خرجا من الجنة بقصة الشجرة المعروفة، وتزاوجوا في الأرض وأنجبوا أبناء وأبناءهم تزاوجوا وأنجبوا العديد من الأبناء، وعمروا في الأرض لكي يستطيعوا أن يعيشوا فيها فكلما زاد عددهم كلما توسعوا في الأرض، وبعدها ظل الإنسان في التطور ووضع قوانين وأعراف يستطيع بها العيش مع غيره من باقي أبناء جنسه، وكذلك مع الجماد والحيوان، وظل البشر في تزايد كبير حتى وجب ان يكون هناك حكام ومحكومين، وبعد ذلك نشأت العديد من الحضارات كالفرعونية والإغريقية واليونانية، وغيرها من الحضارات التي تطورت حتى جعلت العالم قرية صغيرة يتحكمون فيها.

افتراضات حسابات تاريخ البشر

هناك بعض الإفتراضات التي أشارت إلى بداية البشر ومنها:

  • حسب الدراسات التي أجرها الباحثون فإن أقدم عمر زمني في تاريخ البشرية كان يزيد عن 520,000 سنة حسب أقل تقدير، حيث قيل أن هذا يتوافق مع عمر سيدنا نوح عليه السلام.
  • قالت بعض الإفتراضات أن عمر سيدنا آدم قد يصل إلى ألف سنة حسب السنين الشمسية.
  • فقد وجد أن ما بين سيدنا آدم عليه السلام، وبين سيدنا نوح عليه السلام من السنوات ما يقترب من العشرة قرون فهم يعتبرون أن القرن هو مدة زمنية تمضي بين كل جيل وجيل.
  • وقد اختلف الباحثون والعلماء في متوسط عمر البشر فقالوا أنه شديد التناقض والاختلاف بين كل قرن، والقرن الذي يليه، وذلك لأن هناك فروق زمنية كبيرة بين كل جيل والجيل الذي يليه.
  • كما أن عمر بني آدم متناقض منذ أكثر من 950 عام.

القرآن الكريم و تاريخ البشرية منذ سيدنا آدم

من أصلح الأشياء التي يمكن من خلالها معرفة تاريخ البشرية على حق هو القرآن الكريم حيث أن الله عز وجل ذكر فيه قصص أكثر الأنبياء وأطولهم عمرًا كسيدنا نوح وسيدنا آدم وسيدنا داوود وغيرهم الكثير من الأنبياء التي يمكننا قراءة قصصهم والتعمق فيها وأخذ العظة والعبرة منها للتوصل إلى حقيقة خلق البشر وبداية تاريخهم على مر العصور، وكذلك معرفة الأديان السماوية التي نزلت على الرسل عليهم السلام، والفترة التي استغرقها كل دين سماوي قبل أن ينقضي ويأتي من بعده.  

Advertissement

وفي نهاية هذا المقال فقد تعرفنا على كل ما يتعلق تاريخ البشرية منذ سيدنا آدم والافتراضات والدراسات التي قامت وحاولت إثبات تاريخ البشرية، كما وضحنا أن أول من عمر في الأرض وكان بداية الخلق هو سيدنا آدم عليه السلام وأبنائه من أمنا حواء عليها السلام، والقرآن الكريم خير دليل واضح على معرفة بداية الخلق والرسل لذلك عليكم قراءته ففيه الدليل الشافي، مع تمنياتنا لكم بالإفادة والصلاح.

‫0 تعليق